بحث عن

علاقات / علاقات زوجية /

كيف أتعامل مع زوجي مريض الفصام؟

كيف أتعامل مع زوجي مريض الفصام؟   - هنا hana

كانت الحياة جميلة تسير كما أردنا وكما خططنا، كان زوجي ناجحًا وذكيًا وكريمًا ومحبًا، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، تغير زوجي تغيرًا كبيرًا ليس هذا التغيير الذي تحكي عنه النساء أنه يحدث للرجال بعد الزواج، بدأ زوجي يقول إن زملاءه في العمل يكرهونه ويكيدون له المكائد، كنت أصدقه في البداية، ولكن تطور الأمر حتى وصل إلى انقطاعه عن العمل، ثم تطورت تصرفاته على نحو غريب وبدأ يقسم أنهم يراقبون منزلنا، ثم بدأ يكسر مصابيح المنزل ظنًا منه أنها كاميرات، ثم امتنع عن الاهتمام بنفسه والاستحمام، ثم امتنع عن الطعام وبدأ يقسم لي أن الطعام مسموم، ثم كانت قاصمة الظهر حين قال لي إنني أخونه، كانت تلك كلمات إحدى صديقاتي التي تمر بمحنة إصابة زوجها بمرض الفصام، إذا كنتِ تمرين بنفس التجربة فهذا المقال من أجلك، اعرفي فيه كل ما يخص مريض الفصام والزواج.

مريض الفصام والزواج


لا شك أن الزواج من شخص مريض بمرض نفسي خطير ومزمن كالفصام أمر عسير، ولكن الفصام كأي مرض مزمن آخر، ماذا ستفعلين إذا أُصيب زوجك بمرض مثل السكري أو غيره من الأمراض المزمنة؟ في أغلب الأحيان ستقفين إلى جانبه وتقدمين له الدعم، وهذا ما يحتاج إليه تمامًا.

1-أحيانًا قد تظهر أعراض الفصام بعد الزواج وفي هذه الحالة ستكون الأمور أصعب، فمريض الفصام في البداية يكون عاجزًا عن استبصار حالته، وسيكون أحد أدوارك أن تساعديه على استيعاب مرضه حتى يتقبل فكرة العلاج، ثم بعد ذلك سيكون دورك أن تساعديه في المداومة على العلاج، والاعتناء به في وقت النوبات الحادة.


2-أما إذا كان الشخص المتقدم لزواجك مُصابًا بمرض الفصام وأخبرك بذلك فحتمًا هو على علم بمرضه ولديه خطة علاجية، وسيكون دورك دعمه على مواصلة العلاج والاعتناء به حال حدثت نوبات مفاجئة للمرض.

3-تختلف حدة مرض الفصام من شخص لآخر فبعضهم قد لا يستطيع العمل، أو تحمل مسؤوليات المنزل، وبعضهم قد يكون عاجزًا عن أداء العلاقة الحميمة خلال النوبات أو بسبب تلقي العلاج، كذلك التواصل البصري قد يكون صعبًا وقت نوبات الفصام، كل هذه الأمور عليكِ مناقشتها ومناقشة حلولها مع زوجك.

كيف أتعامل مع زوجي مريض الفصام؟


كي تستطيعين التعامل مع زوجك المريض بالفصام، عليكِ التعامل مع نفسك ومشاعرك في البداية حتى تستطيعي المداومة على تقديم الدعم، إليكِ بعض النصائح:


1-تقبلي مشاعرك تجاه زوجك:


قد تشعرين أحيانًا بالغضب من زوجك، كما أنكِ أحيانًا قد تشعرين بالحزن عليه، تقبلي جميع مشاعرك، من حقك أن تغضبي، ولكن لا تسلكي سلوكًا غاضبًا، ليس معنى تقبل مشاعرك الغاضبة أن تتعاملي مع زوجك بسوء.

2-اقرئي عن المرض:


هناك كتب عديدة تتحدث عن الفصام، كما أن هناك كثيرًا من المعلومات عن المرض على صفحات الإنترنت، شاهدي أفلامًا تحكي عن المرض.

3-تحدثي مع زوجك وخذي منه عهدًا على مواصلة العلاج:


عندما يتحسن زوجك ويدرك مرضه تحدثي معه بوضوح عن ضرورة مواصلة الدواء والالتزام بخطة الطبيب العلاجية.


4-ادعمي زوجك وقت النوبات الحادة:


قد تسوء حالة زوجك بشكل مفاجئ، ادعميه واطلبي المساعدة الطبية إذا كان الأمر خطيرًا.

5-اشرحي لأطفالك طبيعة مرض أبيهم:


إذا كان عمر أطفالك مناسبًا فاشرحي لهم طبيعة المرض.


تحدثنا في هذا المقال عن مريض الفصام والزواج، وعن دورك عزيزتي في دعم زوجك المريض بالفصام، ننصح حال عجز زوجك عن العمل وعدم توافر مصدر دخل مناسب لأسرتك باللجوء إلى الشؤون الإجتماعية في بلدك لصرف معاش مناسب، ننصح أيضًا بطلب المساعدة من الأقارب إذا احتجتِ إليها، وننصح بأن تحيطي نفسك بدائرة من الأصدقاء والأقارب الداعمين.









انضم الينا الى صفحتنا على الفيس بوك من هنا

المواضيع المتميزة

احدث المقالات

الاكثر اعجابا