بحث عن

علاقات / علاقات زوجية /

كيف أستعيد حب زوجي وثقته؟

كيف أستعيد حب زوجي وثقته؟  - هنا hana

العلاقة الزوجية الناجحة هي التي تقوم على الحب والمودة والثقة بين الزوجين، وعندما يكون الطرفان متفاهمين، يسعى كل منهما لكسب ود الآخر وإرضائه، ويتساءل بعض الزوجات كيف أكسب زوجي وأستعيد حبه لي؟ خاصةً أنه بعد سنوات طويلة من الزواج، قد يبتعد تفتر مشاعر الزوج تجاه زوجته، وتتحول العلاقة بينهما لشراكة سكن، ويصبح حديثهما منصبًا على المنزل والأطفال، فيختفي الشغف، ومع وجود مشكلات بينهما قد تزداد الفجوة اتساعًا، فيسود الصمت، ويتصدر الخرس الزوجي المشهد. إذا كنتِ عزيزتي تشعرين بأن زوجك لم يعد يكّن لكِ المشاعر نفسها، أو أن الحياة وصعوباتها قد تركت بصمتها عليكما، فسنقدم لكِ في هذا المقال بعض النصائح التي قد تساعدك على استعادة حب زوجك وثقته فيكِ من جديد.

كيف أكسب زوجي؟


من السؤال المطروح يمكنكِ معرفة أن حب الزوج مكسب لكِ، وكل مكسب يحتاج لقليل من السعي والمجهود، وبالطبع هذا في حالة أن زوجك هو الآخر يحاول جاهدًا في علاقتكما، أي أن المحاولة والمثابرة لإنجاح زواجكما منكما معًا، وليسا مسؤوليتكِ وحدك، والسّر الذي يمكن من خلاله استعادة زوجك وإنجاح علاقتكما مرة أخرى، هو أن تعرفي متى اختفى الحب بينكما؟ ولماذا؟ هل بسبب المسؤوليات والأمور المادية أم الطباع المختلفة وعدم التقدير؟ وهكذا فكري لعدة دقائق، وأحضري دفترًا وقلمًا، واكتبي الأشياء التي كانت السبب في زوال الحب والشغف بينكما، ثم استعيني بالنصائح التالية:

1-غيري استايل ملابسك:


بعد الزواج، ربما تكون قد غيرتِ محتوى خزانة ملابسك، وأصبحت الأولوية للملابس العملية والمريحة، وتقلصت الملابس المثيرة، وربما اختفت تمامًا، وهو أمر طبيعي تمامًا خاصةً بعدما أصبحتِ أمًّا، ومع ذلك، لن يضر إضفاء القليل من التألق على ملابسك من أجلك، ولجذب انتباه الزوج. غيري استايل ملابسك، واختاري الألوان الزاهية والملابس الشبابية، جربي تسريحة شعر جديدة، واطلبي من زوجك رأيه، أو اجعليه يشاركك التسوق ويختار معكِ، وسيشعر باهتمامك، وسينجذب إليكِ مرة أخرى.

2-فاجئيه بنزهة رومانسية:



لا يجب أن يكون يوم العطلة مقتصرًا على الراحة ومشاهدة التلفاز، فاجئي زوجك في إحدى العطلات بالتخطيط لأمسية خارجية، اذهبا إلى مطعم معًا، أو تنزها في مكان مفتوح، وتحدثا عن أي شيء بعيدًا عن المنزل والأولاد، دعيه يكتشف جانبًا آخر من حياته معكِ بعيدًا عن الالتزامات الأسرية.

3-جددي في العلاقة الحميمة:


كوني مغامرة، واكسري حاجز الروتين الذي أصبح يغلف علاقتكِ الحميمة، لا ترفضي رغبات زوجك بشكل مستمر لأسباب غير منطقية، كالمجهود اليومي، أو أنكما قد كبرتما على هذه الأشياء، كوني أنتِ البادئة من وقت لآخر، واطلبي منه العلاقة، ليشعر بأنه مرغوب فيه، وحاولي أن تكوني مغامرة وجريئة، وجددي العلاقة الحميمة، واستمعي لرغباته، وأخبريه أنتِ أيضًا بما يسعدك، حتى تصبح العلاقة الحميمة وقتًا تتطلعان له معًا، وليس مجرد مهمة روتينية لا روح ولا شغف فيها.

4-أشعريه بالتقدير:


قد تعتادين على الأشياء التي يفعلها زوجك لكِ وتأخذينها كأمر مسلم به، ولكن لا بد أن تشعريه بالتقدير، أخبريه أنكِ لاحظتِ هذه الأشياء، اشكريه بملاحظة جميلة مكتوبة بخط اليد، أو بإعداد وجبته المفضلة، ستعبر هذه التصرفات البسيطة عن امتنانك، وستشعره بالتقدير، ما يساعد على تحسين علاقتك بزوجك، وستجعله يقع في حبك من جديد.

5-غازليه وعبري له عن حبكِ:


المغازلة لا تقتصر فقط على فترة الخطبة، إذ يشير خبراء العلاقات الزوجية لأهمية المغازلة بين المتزوجين، أرسلي لزوجك رسالة نصية تغازليه فيها، المسيه بطريقة مرحة وحنونة، أخبريه بأنه يبدو وسيمًا اليوم، كل هذه الأشياء ستضيف مزيدًا الإثارة إلى حياتك الزوجية.

كيف أستعيد حب زوجي وثقته؟


بعض المواقف والخلافات قد تفقد زوجك الثقة بكِ، وهو أمر عواقبه وخيمة، فالثقة المتبادلة بين الزوجين من أسس العلاقة الزوجية التي إذا فُقدت، اختل توازن العلاقة، وربما وصل الأمر للطلاق، لذا إذا أردتِ استعادة حب زوجك وثقته فيكِ من جديد، اتبعي هذه النصائح:

1-شاركيه اهتماماته:


تابعي الأنشطة التي يحبها زوجك مثل كرة القدم، أو إذا كان يحب ألعاب الهاتف، فتعلمي لعبته المفضلة وشاركيه فيها، تساعد هذه الطريقة على تعزز تواصلكما بعيدًا عن مشكلات البيت ومتطلباته، وستجدين مجالًا للتحدث معه.

2-شجعيه على الخروج مع أصدقائه:



إذا كنتِ تفكرين في كيفية جعل زوجك يقع في حبك مرة أخرى، فما عليك سوى إخباره بالخروج مع أصدقائه، وسيتغير تعبير وجهه في ثوانِ قليلة، وقيامك بذلك سيشعره بأنكِ تحترمين مساحته وخصوصيته، وستحظين على حبه واحترامه، لذا دعي زوجك يقضي بعض الوقت مع أصدقائه، أو ادعي أصدقاءه مع زوجاتهم على العشاء، واستمتعوا جميعًا بوقت لطيف.

3-تواصلي معه وقت المشكلات:


بدلًا من الانغلاق على نفسك، وتركها فريسة للغضب، تحدثي مع زوجك وقت الخلاف، وحلي مشكلاتك معه على الفور، ولا تدعي فترة الخصام تطول بينكما، حتى لا تتسبب في فتور المشاعر بينكما، ونضجك في التعامل مع المشكلات سيجعل زوجك يحبك، ويثق في رأيك وطريقة تفكيرك.

4-شاركيه في مشكلاته:


الزواج شراكة بينكِ وبين زوجك، لا تتركيه غارقًا في مشكلات العمل والمسؤوليات المادية والالتزامات العائلية بمفرده، وساعديه على حل مشكلاته، شجعيه على التحدث معكِ عما يقلقه، واستمعي له جيدًا، وتواصلي معه بصريًّا ليحس باهتمامك، الأمر الذي يطمئنه ويشعره بالراحة، حتى لو لم تقدمي له حلولًا فعالة، فمن المهم أن يدرك دائمًا أنكِ بجانبه في وقت الشدة قبل الرخاء.

5-احفظي أسراره:



لتكسبي ثقة زوجك، لا تفشي أسرار المنزل، ورغم أنكِ قد تحتاجين للتحدث مع صديقتك المقربة أو أختك أو والدتكِ، فحاولي قدر الإمكان ألا يتعلق الكلام بكل ما يخص زوجك، أو العلاقة الحميمة، أو أموركما الشخصية، فإخراج أسرار البيت من الأمور التي قد تهدم جدار الثقة بينكِ وبين زوجك، الأمر الذي يصعب معه بناؤها بينكما من جديد.

6-تقبلي اختلافاتكما:


أنتِ وزوجك شخصيتان مختلفتان تمامًا عن بعضكما البعض، اجتمعتما لتمضية حياتكما معًا. لذلك لا بد أن تظهر الاختلافات في حياتك الزوجية، وبدلًا من القتال حولها، يحتاج كلاكما إلى استيعابها، وليس المطلوب أن يكون كل منكما نسخة مطابقة للآخر، فتصبح الحياة مملة وقاتلة، تقبلي الاختلافات وتوصلي إلى منطقة وسطى تتلاقى فيها طباعكما.

7-فاجئيه بهدية:


يسود معتقد أنه في العلاقة من المفترض أن يشتري الزوج هدايا للزوجة، لكن هذا ليس قانونًا مسلمًا به، من وقت لآخر حاولي أن تهادي زوجك بهدية بسيطة، مع رسالة تحمل عبارات الحب والتقدير، وليس بالضرورة أن تكون الهدية بمناسبة، فمن دونها يكون وقعها أجمل في نفسه.

عزيزتي، إذا كنتِ تتساءلين كيف أكسب زوجي؟ فالإجابة باختصار، كوني زوجة محبة، فبالحب تُقام العلاقات وتشتد جذورها، فيصبح من الصعب اقتلاعها، وطالما أن الزوج هو الآخر يحاول كسب حبك ومودتك، فأنتما على الطريق الصحيح وعلاقتكما صحية، حتى لو كانت يشوبها بعض الخلافات.










انضم الينا الى صفحتنا على الفيس بوك من هنا

المواضيع المتميزة

احدث المقالات

الاكثر اعجابا